إصابة أميركي برد فعل تحسسي خطير بعد تلقيه لقاح كورونا

أصيب أحد العاملين في القطاع الصحي بولاية ألاسكا الأميركية، الثلاثاء، برد فعل تحسسي خطير، بعد تلقيه لقاح فيروس كورونا الذي تنتجه شركة فايزر، وتم نقله إلى المستشفى، وفقا لصحيفة “نيويورك تايمز”.

ونقلت الصحيفة خبر الإصابة عن ثلاثة أشخاص مطلعين على التقارير الرسمية عن الحادث، فأكدوا أن صحة المصاب أصبحت مستقرة.

ولم يتضح على الفور ما إذا كان لدى المريض تاريخ من الحساسية، مما يجعل من الصعب تقييم أهمية الحادث، حيث يتم تطعيم ملايين الأميركيين خلال الأسابيع المقبلة، في حين سارع مسؤولون حكوميون، الأربعاء، لمعرفة المزيد عن القضية.

ويعتقد أن رد الفعل مشابه لما عانى منه عاملان صحيان في بريطانيا، بعد تلقيهما اللقاح الأسبوع الماضي، واللذين تعافيا في وقت لاحق.

ولم تشهد تجارب شركة فايزر في الولايات المتحدة، التي شملت أكثر من 40 ألف شخص، أي أحداث سلبية خطيرة ناجمة عن اللقاح، رغم أن العديد من المشاركين عانوا من آلام وحمى وآثار جانبية أخرى.

والأسبوع الماضي، نصحت الهيئة المسؤولة عن اعتماد الأدوية في بريطانيا من لهم سجل سابق من أعراض الحساسية الشديدة، بعدم تلقي لقاح كوفيد-19 من إنتاج شركتي فايزر وبيونتك، وذلك بعدما أبلغ شخصان عن آثار جانبية سلبية في اليوم الأول من طرح اللقاح في المملكة المتحدة.

وقال مسؤولون بريطانيون إنهم تلقوا بلاغين عن الإصابة برد فعل تحسسي وبلاغا عن رد فعل تحسسي محتمل منذ بدء إعطاء اللقاح.

عن admin

شاهد أيضاً

الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني يجتمع بالوزير الأول و رئيس الحزب الحاكم

أكدت مصادر مطلعة أن الوزير الأول اسماعيل ولد بدًه ولد الشيخ سيديا ورئيس حزب الاتحاد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *