لجنة التحقيق:غياب الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز هو من يتحمل مسؤوليته و مابحوزتنا من المعلومات يكفي

قال المتحدث باسم اللجنة لمرابط ولد بناهي، في مؤتمر صحفي، اليوم الخميس، أن بحوزتها من المعلومات ما يكفي لإعداد تقريرها النهائي في الآجال المحددة، و أن غياب الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز عن جلسة الاستماع هو من يتحمل مسؤوليته وليس اللجنة.
هذا و قد استدعت اللجنة الرئيس السابق لجلسة استماع اليوم الخميس، ولكنه رفض استلام الاستدعاء.

بخصوص هذا الغياب قال ولد بناهي: «اللجنة ستجتمع وتتخذ قراراً في الموضوع»، دون أن يحدد إن كانت اللجنة ستلجأ إلى القوة العمومية أم ستعد تقريرها دون الاستماع للرئيس السابق.

وأوضح كذلك أن اللجنة تستدعي كل من يرد اسمه في الملفات التي تحقق فيها ومن رفض الحضور تعتبر أن ليس لديه ما يقوله، وأن الاستشكالات التي ورد فيها اسمه ثابتة عليه، و أن اللجنة تنتهي مهمتها مع نهاية شهر يوليو الجاري، و أنها حصلت على ما يكفي من المعلومات لإعداد تقريرنا النهائي، وانه سيكون موضوعيا وبعيدا عن كل أشكال تصفية الحسابات الشخصية أو الجماعية، وسيكون مهنيا يتضمن المعطيات كما هي، وفيه توصيات موضوعية وعادلة.




عن admin

شاهد أيضاً

مدير الرقابة الوبائية

59 حالة إصابة بفيروس كورونا، و59 حالة شفاء

 أعلنت وزارة الصحة مساء اليوم الاثنين 03 أغسطس 2020 أنه تم تسجيل 59 حالة إصابة …