قبل 5 آلاف عام: من هم سكان شبه الجزيرة العربية؟

وماذا كانت مأكولاتهم في هذا الوقت؟

تواصلت دراسة بحثية جديدة أجرتها جامعة يورك البريطانية إلى تاريخ الذين سكنوا مناطق شبه الجزيرة العربية وسواحل البحر الأحمر، كذلك المأكولات التي كانت يتغذون عليها، قبل أكثر من 5 آلاف عام.

وأشارت علماء الآثار من جامعة يورك البريطانية، في دراستهم البحثية، إلى أن سكان عصور ما قبل التاريح كانوا يتنقلون من أفريقيا إلى شبه الجزيرة العربية قبل 5 آلاف عام، كما كانوا يتغذون على المحار لإعالة أنفسهم.

واستند العلماء في دراستهم إلى دراستهم للشعاب الأحفورية بالقرب من شواطئ البحر الأحمر المغمورة، التي كانت تعد من أهم طرق الهجرة في عصور ما قبل التاريخ، نقلاً عن وكالة سبوتنيك.

وأفادت الدراسة بأن هذه الطرق أخرجت أسلافنا البشر من أفريقيا إلى شبه الجزية العربية في نهاية العصر الحجري، كما استعانوا هؤلاء بالمواد الأولية المتوفرة على سواحل البحر الأحمر، كما وجد العلماء أنه خلال فترات الشح وانخفاض نسب هطول الأمطار وانعدام مصادر الغذاء الأخرى كان السكان يتحولون لأكل المأكولات البحرية مثل القشريات.

كما أشار الباحثون إلى أنهم درسوا في دراستهم بقايا 15 ألف قطعة أحفورية يعود تاريخها إلى 5 آلاف عام، حيث ركزوا في فترة شهدت فيها المنطقة شح بالموارد الغذائية، موضحين أن منطقة جنوب البحر الأحمر لعبت كبوابة لخروج الناس من أفريقيا إلى شبه الجزيرة العربية خلال فترة الجفاف.

وأجرى العلماء دراسة لخط سير الهجرة الأصلي، حيث غُمر بمياه البحر الأحمر فعد العصر الجليدي الأخير، بالإضافة إلى دراسة الأحفوريات التي وجدوها في جزر الفرسان السعودية، حيث وجدوا أن مجموعات الرخويات البحرية كانت وفيرة بما يكفي للسماح باستمرار الحصاد دون أي آثار بيئية كبيرة.

ومن ثم أرجع الدكتور نيكلاس هوسمان، مؤلف البحث الرئيسي، أن وفرة هذه الرخويات البحرية مكنت السكان في هذا الوقت من العيش في أوقات الجفاف، حيث كانوا يلجأوا إلى البحر عند شح الموارد الغذائية الأخرى، خاصة تلك الموجودة على اليابسة، مشيراً إلى أن هذه الموارد لم تستنفد من قبلهم، لكن المحار استمر في الحفاظ على صحة السكان.

المصدر: القيادي

عن admin

شاهد أيضاً

مدير الرقابة الوبائية

وباء يشبه فيروس كورونا في سرعة انتشاره

ينتشر هذا المرض الفتاك، الذي ظهر دون سابق مقدمات، خفيةّ قبل أن تظهر الأعراض، ولا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *